الأربعاء، 17 مارس، 2010

الفجالة منورة باهلها

وقت طويل مضى على تاريخ اخر تدوينة ولكن والله العظيم ده لاسباب خارجة عن ارادتى
تزوجت واصبحت من ربات البيوت
وليس هذا هو السبب الحقيقى ولكن انتقالى لمنزل الزوجية حرمنى من وجود نت فى المنزل (اقرب واحد بيوصل بعد الشقة بشارعين)
انتهت المشكلة اخيرا وتم وصول التكنولوجيا لمنزلى بسلام
والعودة اليوم الى مدونتى اشبه بالدخول الى منزلى بعد اكثر من عام
افتح الابواب بتوجس اتحسس اركانها واتنقل بين بوستاتها القديمة
اتفقد قائمة اصدقائى فى احد ى جوانبها
اخشى ان اكون فقدت التواصل معهم
لدى من مخزون الحكايات عن العام الماضى ما لن تحتمله ارجاء هذه المدونة ولكن سابدا باحدث الحكاوى
دعوى رقيقة من زوجى العزيز لقضاء امسية ثقافية من النوع الذى يستهوى كلينا
جمعية الجيزويت المصرية هى مقصدنا هذا المساء

الفجالة منورة باهلها
شعار جميل اتخذته جمعية الجزويت لبرنامجها الثقافى السابع فى محاولة يائسة للتذكير بتاريخ الفجالة العريق فى الثقافة
ومقاومة انتشار معارض السراميك التى غزت المنطقة وحولتها من مصريتها الى قطعة رخام بارد
اصطحبنى فى طرقات جانبية نتحسس طريقنا للوصول الى مكاننا المنشود مقر الجمعية
طابع المكان القديم ما زال موجود
بعض المكتبات والمطابع مستمرة فى اتمام عملها
وكنيسة قديمة تحافظ على طابعها الاثرى
الرائحة المميزة للحارة المصرية رائحة الرطوبة مختلطة بروائح الطعام من الثوم والبصل
اخيرا وصلنا الى مقر الجمعية وهو مكان استدويو ناصبيان العريق الذى قام بانتاج افلام من اعرق كلاسيكيات السينما المصرية
ابتسامة رقيقة مرحبة من فتاة الاستقبال
وحديث مرحب وايجاز سريع لاهداف الجمعية وعرض لبرنامجهم هذا الاسبوع
ووقع حظنا هذا الاسبوع مع حفل غنائى لفرقة نغم
ووسط ابتسامات مرحبة تم توجيهنا الى قاعة بسيطة فى اعدادها عبارة عن مجموعة من الكراسى المتراصة فى شكل هرمى
امامها بساط تم تمريره بين الحضور للجلوس عليه فى حالة عدم توافر امكنة
بعيدا عن كل المظهريات الفارغة التى تحدث فى الحفلات الغنائية وبعيدا عن التجهيزات الاسطورية لحفل بيونسية وبعيدا عن الانهيار العصبى فى حفل نجم الجيل شعر الصدر حسين افترش الشباب الارض وبجوارهم اطفال الفجالة بوجوههم المصرية وملابسهم البسيطة ونظراتهم الطفولية العذبة
توافد افراد فرقة نغم وهى فرقة تقوم بتلحين وغناء اشعار صلاح جاهين وامل دنقل وصلاح عبد الصبور واحمد فؤاد نجم
تزاوج بين الباند الغربى والتخت الشرقى وكلمات متمردة على واقع عاجز
وشباب لديه من الوعى والثقافة ما يكفيه للانفعال والاندماج مع الكلمات
والمحصلة
امسية راقية وجولة رائعة بين جنبات الهم المصرى على حصان كلمات لشعراء حقيقين

الزباين

اللى زيك وبيشتغل بالاجرة
والى زى وله ماهية مسوجرة
طول حياتنا نعرق على رغيف عيشنا
والنهاردة ميفضش حاجة لبكرة
المساكن والاكل ناتفين ريشنا
والملابس جايلنا بالقدرة
بعنا روحنا بالجملة والقطاعى
للشيطان والخواجة والاقطاعى
واشترينا بصحتك ودراعى
يوم زيادة برة القبور الغبرا


اغنية قل اعوذ

قل اعوذ...مد بوذ...الجبان ابن الجبان
كل غدانا ..قام لقانا شعب طيب كل عشانا
غريبة البلد دى ..بتلبس مبهدل
واوصافها تهبل ..ولاد الذوات
غريبة ومريبة ..مفيش فيها عيبة
بعيدة وقريبة ..لخيال المأت
ابو السقا مات ..وابو الحق مات
وابونا الى عايش يموت فى السكات
ابو السقا سقا.. يعيشها بدقة
وقال مرة لاءة .. لاقوه فجأة مات









هناك 13 تعليقًا:

صفــــــاء يقول...

اهلا اهلا يا قطه
انت شرفتى ؟
مبروك النت يا عالم يا فقرا
احنا اتلمينا على بعض ؟
عليا النعمه ليقفلو النت ويعملوة مراجيح

صوت من مصر يقول...

اقولك ايه بقى غير صباحو بتاعتك
هههههههههههههه
فرحتى برجوع المناضلة تانى للبيت حاجه تفرح
مبروك الجواز
ولا نقارن اى حفل بحفل اخر
فاننا كلنا لسن نهوى الموضه ولسنا كلنا نهوى الشعر الجميل
وليست مصر كلها تهوى جاهين او نجم

قديسك مولاتى يقول...

اهلين اهلين نورت البلوج يانور العين
إيش اخبارك ياواطى .. واخبار الجواز والخلفه . انا قلت البنت دى زمانها مشنكله عيلها فوق كتافها وبتلف ع المحاكم عشان النفقه . منوره مدونتك والله ووحشنا كلامك اللى زى الدبش . سلميلى ع الواد أبو الحسن سلام مخصوص واوعى يابنت يكون بيسهيك بالامسيات الثقافيه والفسح عشان يتهرب من ...تصدق ياواد فكرتنى باخر مره رحت فيا الفجاله ، كنت بشترى رواية فالس الوداع بتاعت ميلان كونديرا . حقيقى المكان ده لازم الدوله تحافظ عليه وتمنع عملية الابتلاع اللى بتحصل له دلوقتى . عوده حميده ونرجو عدم الانقطاع مره اخرى .

حسن ارابيسك يقول...

ألف مبروك مرة تانية
ونحمد الله أن المدونة ستعود لتألقها من جديد وحكايات جديدة
والحقيقة انتي تدثي عن موضوع يجوع القلب بحق فالفجالة تلك المنطقة التي لها تاريخ طويل وعريق في النشر كنت كلما صادف ان مررت بها يعتصر قلبي من الحزن على هذا التحول وهذا حال أيضا سوق الأزبكية القديم للكتب وتحوله لحال أخر
والحقيقي جميل منكما المشاركة في تلك امسية الثقافية وهذا إن دل دل على وعي كبير لديكما وعلى توحدكما في الأشياء التي تهتمان بها

وصفك للحارة المصرية جاء دقيق وبليغ وجميل
تحياتي
حسن أرابيسك

SAYED SAAD يقول...

فين الحارة المصرية اللي بدأت تبقى في الافلام القديمة بس

كلام على بلاطة يقول...

خدى عندك هذه الكلمات
==========
الشرير هو من يعتبر الشر اجمل هواياته

ويترك نفسه للشيطنه ويجرى ورا شهواته

ويتفنن فى شروره وفي الشر يحمل شهاداته

ويكره الخير ويجد المتعة الكبيرة فى معاداته

ويحقد وينتقم بلا هوادة من يطالب بمساواته

مع انه لايشرف احد التساوى مع مراراته

وتفسيره لشروره فهى قمة واجمل مهاراته

ولن تسلم منه ولا تصل لنتيجة فىكل حواراته

فالسفسطة رأس ماله وهى احدى غاياته

يتسلى بها فى ليله التى لا تعرف نهاياته

قلوب بتغنى يقول...

صافى يا حبى اول تعليق
هنعمل النت مراجيح ما عملناه من زمان يا بنتى انتى مش شايفة الزحلاقة الى هناك دى

قلوب بتغنى يقول...

صباحو يا محمد
والنبى بلا كل الحفلات
يعنى انت عاجبك الى البنات بيعملوه فى حفلات المحروس ولا كانه اخر واحد من سلالة الرجالة على كوكب الارض والباقيين انقرضوا

قلوب بتغنى يقول...

ازيك يا واطى
عيل مين يا واد الى مشنكلاه فوق كتفى
انا هجيب عيل يمشى على طول
هو انا لسه فيه مرارة اشيل

قلوب بتغنى يقول...

حسن ارابيسك
سعيدة جدا بالزيارة
وادعوك انت كمان للمهرجان دهعموما هو كل جمعة فى جمعية الجزويت رمسيس 11 ش البيوهى

قلوب بتغنى يقول...

سيد سعد
يا صاحب المكسرات
هو فين الانسان المصرى اصلا علشان تفضل الحارة المصرية
تحياتى لابداعك

mostafa rayan يقول...

مبروك العوده يا شيماء
موضوعك مهم جدا. مهم اننا نحافظ على تراثنا وهويتنا قبل ماتروح مننا فى زحمه زمن اصبح يفتقد لجمال الاشياء
بالنسبه لفرقه نغم انا رايى جميل انهم يغنو لشعراء الجيل الماضي لكن الاجمل لو يغنو اشعارهم هما ويعبرو عن زمانهم ووقتهم هما
لك كل التحية يا شيماء

dina يقول...

ألف مبرووووووووووك و ربنا يسعدك يا رب و جميل المشاركة الثقافية بين الأزواج
ربنا يحميكم